ماذا يعني الفن الآن؟
الثلاثاء 3 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015 | المبنى الرئيسي 6:30 مساءً

المشاركون: خلدون حجازين، رائد ابراهيم، جهاد العامري، عدنان يحيى. تقديم: د. فيصل درّاج، ويدير الجلسة أحمد الزعتري.

يقدّم الفنانون الأردنيون رؤيتهم عمّا يعنيه الفن الآن ضمن التحوّلات التي تجري من حولنا، انطلاقاً من التساؤلات التي طرحها جبرا ابراهيم جبرا قبل 20 عاماً في مقالاته التي جمعت في كتاب «الفن والفنّان» ونشرته دارة الفنون، والذي سيتم تقديم قراءات مختارة منه.
تحوّلات الفن العراقي
نقاش وإطلاق كتاب

الثلاثاء 10 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015
المبنى الرئيسي 6:30 مساءً

تتحدّث الناقدة والشاعرة ميّ مظفّر عن تحوّلات الفن العراقي في الفترة ما بين 1975 - 1995 وأبرز فنّاني هذه المرحلة، وتوقّع كتابها الجديد عن الفن الحديث في العراق: «التواصل والتمايز».
عرض فيلم: «ساكن»
ونقاش مع المخرجة ساندرا ماضي
الثلاثاء 17 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015
المبنى الرئيسي 6:30 مساءً

«ساكن» فيلم تسجيلي من إخراج ساندرا ماضي (2014) يوثّق علاقة الصداقة الأثيرة بين وليد: الشاب المصري ابن قرية ريفيّة الذي جاء إلى الأردن شأن كثيرين من الحالمين بفرص أفضل في حياتهم، وبين ابراهيم: المقاتل الفلسطيني الذي أصيب في بيروت قبيل الاجتياح الاسرائيلي برصاصة نتيجة اشتباك مسلح أقعدته في حالة شلل كامل، وتطوّر صداقتهما خلال عمل وليد كمرافق و ممرض لابراهيم منذ 15عام.اللغة: العربيّة. مع ترجمة إلى الإنجليزيّة.

االلقاء الثقافي الشهري:
دور الصورة في صناعة الإعلام
الثلاثاء 24 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015 | المبنى الرئيسي 6:30 مساءً

لقاء مع د. جمال الشلبي، أستاذ العلوم السياسيّة في الجامعة الهاشميّة، ويقدّمه د. فيصل درّاج

يتحدّث د. جمال الشلبي حول صعود السوق الإعلاميّة في العقود الثلاثة الأخيرة لتصبح الصورة خبراً تحمل أبعاداً سياسيّة وفكريّة وتجاريّة تروّج غالباً لواقع مخترع لا يتوافق مع الوقائع الفعليّة.

‎معرض: مشهد جانبي لمشهد جانبي
‎لورانس العرب: الأسطورة، الحرب والواقع كما تمت رؤيتها عبر عدسات السينما والتصوير الفوتوغرافي 
‎الافتتاح: السبت 7 تشرين ثاني/ نوفمبر في المختبر 6:30 مساءً
‎7 – 27 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015

‎يستكشف المعرض الجماعي موضوع الهويّة المعاصرة في الشرق الأوسط اليوم بالعلاقة مع أسطورة لورنس العرب كما تم خلقها عبر السينما والتصوير الفوتوغرافي. وباستعمال المواد الأرشيفيّة في الأردن، يستكشف المعرض ويشوّش ويسائل الأسطورة التي نسجت حول لورانس والثورة العربيّة الكبرى لخلق كولاج هوسي من الألوان والمحتوى والمعاني. أنتج العمل فنانون محليون والفنان البريطاني الزائر في دارة الفنون: توم هانتر، وذلك عبر سلسلة من ورشات العمل.
تعتبر مجموعة خالد شومان الخاصّة واحدة من أولى المجموعات الخاصّة المكرّسة حصريّاً للفن العربي المعاصر منذ بداية الثمانينيّات. يجمع كتاب "قراءات في الفن العربي: مجموعة خالد شومان الخاصّة" معاً أصوات فنانين ومهندسين ومنسقين ونقّاد فنيين وباحثين لرواية شهاداتهم حول مجموعة خالد شومان الخاصّة ودورها في سرد تاريخ المنطقة الفنّي. يتكوّن كتاب "قراءات في الفن العربيّ" الشّامل من ثلاثة عناصر يكمّل كل منها الآخر: (1) دراسات أكاديميّة لباحثين من تخصّصات مختلفة تعاين قضايا في تاريخ الفن عبر أعمال من المجموعة. (2) شهادات شخصيّة لفنّانين، ومنسقين فنّيين، ونقّاد، وباحثين ممّن عايشوا قصّة دارة الفنون، و(3) الأعمال الفنيّة لأكثر من 140 فنّاناً وفنّانة والتي تمثّل المجموعة، وتعكس التحوّلات والتغيّرات التي مرّت بها الممارسات الفنيّة في المنطقة على مدار الأربعة عقود الأخيرة.

يمكنكم شراء الكتاب من دارة الفنون او من هنا.
للاشتراك في قائمتنا البريديّة
لمعلومات حول برامجنا وفعاليّاتنا ومعارضنا، اشتركوا الآن في القائمة لتصلكم نشرتنا الشهريّة.

مدوّنة دارة الفنون
لآخر الأخبار حول دارة الفنون والفنانين والمعارض، تابعوا مدوّنة دارة الفنون.
دارة الفنون - مؤسسة خالد شومان

١٣ شارع نديم الملاح - المدخل الرئيسي
٩ شارع محمد علي السعدي - المدخل العلوي
جبل اللويبده

السبت - الخميس من الساعة 10 صباحاً حتى 7 مساءً
من الساعة 10 صباحاً حتى 3 ظهرا في رمضان

ص.ب. 5223 عمان 11183، الأردن
هاتف: 4643251
فاكس: 4643253
darat@daratalfunun.org

طقوس الإشارات والتحوّلات (1975 - 1995)

يرصد معرض «طقوس الإشارات والتحوّلات» (1975 – 1995) تاريخ الفن في المنطقة اليوم، ويتقصّى العلاقة بين الفنون التشكيليّة والتحوّلات السياسيّة والتاريخيّة، ومخاطبتها للفنون الأخرى من أدب وموسيقى وسينما.

بدت الفترة ما بين 1975 و1995 حاسمةً في تشكيل عالمنا العربيّ اليوم. لتبدأ بالحرب الأهليّة اللبنانيّة، ومن ثم الانتفاضة الفلسطينيّة الأولى العام 1987 وحرب الخليج العام 1991، وتنتهي بتوقيع معاهدتيّ «أوسلو» العام 1993 و»وادي عربة» العام 1994. دمغت هذه الأحداث مسارات أشخاص ودول وعوالم، وغذّت، في نفس الوقت، ممارسات فنيّة مختلفة لرصد التحوّلات التي نعيشها الآن.

وفي العام 1994، وبعد معرفته بإصابته بالسّرطان، كتب المسرحي السوري سعد الله ونّوس مسرحيّة «طقوس الإشارات والتحوّلات» التي يستلهمها المعرض في عنوانه، كإحدى أبرز الأعمال الفنيّة التي تواجه استعمال السياسة للخطاب الديني فيما نراه اليوم بما يشبه نبوءة، وأحد أبرز الأعمال التي تطرح التساؤلات المناسبة لما يمكن أن يكشف عنه الفن.

يستعيد معرض «طقوس الإشارات والتحوّلات» (1975 – 1995) الفنون التشكيليّة، والكتب، والإنتاجات البصريّة والسمعيّة كتأكيد على دور الفنون وارتباطها بتاريخنا الفرديّ والجمعيّ.

فنانون من مجموعة خالد شومان الخاصّة: أحمد نعواش، آدم حنين، اسماعيل فتّاح، إيتيل عدنان، جمانة الحسيني، جنان العاني، سامية حلبي، سليمان منصور، شاكر حسن آل سعيد، شوقي شوكيني، ضياء العزّاوي، عبد الرزاق الساحلي، عدنان يحيى، عزيز عمّورة، عصام السّعيد، علي الجابري، فؤاد الخوري، فيرا تماري، قويدر التريكي، ليلى الشوّا، محمد القاسمي، محمد عمر خليل، مروان قصّاب باشي، منى حاطوم، ناصر سومي، نبيلة حلمي، نديم كوفي، يوسف عبدلكي.

إضافة إلى أعمال فنيّة مرتبطة بالمعرض من مجموعة خالد شومان الخاصّة تعرض بشكل دائم لكل من: عبد الحي مسلّم، فخر النساء زيد، فاتح المدرّس، هيمت علي، اسماعيل شمّوط، رافع الناصري، وزياد دلّول.

كما تعرض مختارات من قبل أملي جاسر لمشاهد من فيلم "تل الزعتر" (1977)، مع توثيق للترميم الذي أجري بين العامين 2013 - 2014 لتلك المشاهد في (Archivio Audiovisivo del Movimento Operaio e Democratico (AAMOD بروما من قبل أملي جاسر ومونيكا ماورير. تم تصوير الفيلم، الذي أنتج بشراكة فلسطينيّة إيطاليّة وإخراج مصطفى أبو علي وبينو أدريانو وجان شمعون، في العام 1976 مباشرة بعد مجزرة تل الزعتر التي أودت بحياة أكثر من 1000 فلسطينيّ ولبنانيّ في مخيم تل الزعتر الذي كان يدار من قبل الأمم المتحدة في شمال شرق بيروت. على مدار 6 أشهر، قام أبو علي وشمعون بتحرير اللقطات في روما العام 1977، وبقيت المشاهد منذ ذلك الحين في الأرشيف من دون أن يمسّها أحد لمدّة 36 عام.




برنامج منح دارة الفنون للدراسات العليا في الفن العربي الحديث والمعاصر 2016-2017

يسرّ دارة الفنون – مؤسسة خالد شومان، الإعلان عن فتح باب الترشّح لبرنامج منح دارة الفنون للدراسات العليا في الفن العربي الحديث والمعاصر للعام 2016-2017. تأسس هذا البرنامج في العام 2011 بهدف تشجيع البحوث في مجالات الفن العربي الحديث والمعاصر. توفر المنح دعماً مالياً يصل إلى عشرة آلاف دولار أمريكي لطلبة الدكتوراه (Ph.D) في العلوم الإنسانية والاجتماعية. يتراوح عدد المنح المُقَدَّمة من منحة واحدة إلى منحتين سنويّاً. مدة المنحة تتراوح بين 4 إلى 6 أشهر من الإقامة في دارة الفنون بعمّان - الأردن.

يُنتظر أن يتابع كل مستفيد من المنح أبحاثه الخاصة، ويقدّم محاضرة واحدة على الأقل، ويسهم في النشاطات الثقافية والفنية التي تقام في دارة الفنون. وسيطلب من كل باحث، بعد انتهاء مدة المنحة، تقديم ورقة بحث بحدود 5-7 صفحات لتكون متوفرة في أرشيف الموقع الإلكتروني لدارة الفنون.

الموعد النهائي لاستقبال الطلبات هو 15 كانون أول/ديسمبر 2015

للمزيد.
دعوة لتقديم طلبات لمشاريع فنيّة في المختبر في 2016

المختبر في دارة الفنون مساحة تجريبيّة تشجّع الاستكشافات الخلاقة من قبل الفنّانين والعاملين الثقافيين من مختلف المنصّات. يفتح “المختبر” أبوابه وإمكانيّاته لاستضافة مشاريع فنيّة، و/ أو حوارات، وورشات عمل، ولقاءات وندوات متخصّصة. نرحّب بالطلبات من قبل الفنّانين وصنّاع الأفلام والمصمّمين والمهندسين والمنسقين الفنيين والعاملين الثقافيين عامّة.

الموعد النهائي لاستقبال الطلبات هو 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2015

للمزيد.



إشهار كتاب
أملي جاسر: نجمةُ بعيدة بعد النّظر عن عيني، وقريبة قرب العين منّي

يسعدنا الإعلان عن إشهار كتاب "أملي جاسر: نجمةُ بعيدة بعد النّظر عن عيني، وقريبة قرب العين منّي"، توثيقاً لمعرض الفنّانة الذي عرض مجموعة واسعة من أعمالها في دارة الفنون في الفترة 4 تشرين ثاني/ نوفمبر 2014 – 23 نيسان/ أبريل 2015. يتضمّن الكتاب الذي ينشر باللغتين العربيّة والإنجليزيّة، مع صور مرفقة للأعمال الفنيّة، نصوصاً لكل من: عادلة العايدي – هنيّة، وأحمد الزعتري، إضافة إلى مقابلة أجراها يزيد عناني مع الفنّانة، لتشكّل معاً نظرّة معمّقة إلى أعمال جاسر.

يتوفّر الكتاب للاقتناء ابتداءً من منتصف أيلول/ سبتمبر 2015 في دارة الفنون، وعلى الإنترنت عبر موزّعنا في العالم Idea Books في أمستردام. (www.ideabooks.nl)

النّاشر: مؤّسسة خالد شومان، 2015. تصميم: هانز غريمين، أمستردام. تحرير: إيلين فان دير فليست. ISBN 978-90-821484-1-1.